عودة للخلف   منتديات دراهــــــــم > دراهم العامة > برزة دراهم

برزة دراهم سوالف و فضفضة . مواضيع اجتماعية . أخبار محلية . ضحك ووناسة . وظائف . قصص

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
قديم 2009-08-08, 10:20 AM   #1
بومنصور

مشرف القسم الرياضي

أوسمتي مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى بومنصور مواضيعي
الصورة الرمزية بومنصور
شكراً: 2,599
تم شكره 1,691 مرة في 865 مشاركة
رقم العضويـــة: 457
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقــامة: مملكتي الخاصه
المشاركـــــات: 1,714
بومنصور غير موجود حالياً
إفتراضي (¯`•.¸(¯`•.¸(( كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابرسبيل ) )¸.•´¯)¸.¸.•´

[SIZE="4"][B][I]["]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كن في الدنيا كأنك غريب ، أو عابر سبيل

الصلاة والسلام على خير خلق الله وخاتم الأنبياء المصطفى الأمين محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ...


أما بعد :
اللهم إني أسألك حبك و حب من يحبك و حب كل عمل يقربني إلى حبك
O Allah, I ask You to bless me with Your love, make me love who loves You, and guide me to every deed You love .

عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: أَخَذَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِمنْكبيَّ فَقَالَ: (كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيْلٍ) وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَقُوْلُ: إِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ الصَّبَاحَ، وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلا تَنْتَظِرِ المَسَاءَ. وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ، وَمِنْ حَيَاتِكَ لمَوْتِكَ.[274]رواه البخاري.



الشرح:

قوله: "أَخَذَ بِمنْكَبَيَّ" أي أمسك بكفتي من الأمام. وذلك من أجل أن يستحضر مايقوله النبي صلى الله عليه وسلم وقال: "كُنْ فِي الدُّنِيا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيْلٍ" فالغريب لم يتخذها سكناً وقراراً، وعابر السبيل: لم يستقر فيها أبداً، بل هو ماشٍ.

وعابر السبيل أكمل زهداً من الغريب، لأن عابر السبيل ليس بجالس، والغريب يجلس لكنه غريب.

"كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابرُ سَبِيْلٍ" وهذا يعني الزهد في الدنيا، وعدم الركون إليها، لأنه مهما طال بك العمر فإن مآلك إلى مفارقتها. ثم هي ليست بدار صفاء وسرور دائماً، بل صفوها محفوف بكدرين، وسرورها محفوف بحزنين كما قال الشاعر:

ولاطيبَ للعيشِ مَادامت منغّصةً لذاتُهُ بادّكارِ الموتِ والهَرَمِ

إذاً كيف تركن إليها؟ كن فيها كأنك غريب لاتعرف أحداً ولايعرفك أحد، أوعابر سبيل أي ماشٍ لاتنوي الإقامة.



وَكَانُ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَقُوْلُ: إِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ الصَّبَاحَ، وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلا تَنْتَظِرِ المَسَاءَ، وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ، وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ. رواه البخاري.

هذه كلمات من ابن عمر رضي الله عنهما يقول:

إِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ الصَّبَاحَ والمعنى: اعمل العمل قبل أن تصبح ولاتقل غداً أفعله، لأن منتظر الصباح إذا أمسى يؤخر العمل إلى الصباح، وهذا غلط، فلا تؤخر عمل اليوم لغد.

وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلا تَنْتَظِرِ المَسَاءَ أي اعمل وتجهّز، وهذا أحد المعنيين في الأثر.

أو المعنى: إِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ الصَّبَاح لأنك قد تموت قبل أن تصبح. وَإِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ المَسَاء لأنك قد تموت قبل أن تمسي. وهذا في عهدنا كثير جداً، انظر إلى الحوادث كيف نسبتها؟ تجد الرجل يخرج من بيته وهو يقول لأهله هيؤوا لي الغداء، ثم لا يتغدى، يصاب بحادث ويفارق الدنيا، أو يموت فجأة، وقد شوهد من مات فجأة. وفي هذا يقول بعضهم: (اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)والمعنى: الدنيا لاتهمّك، الذي لاتدركه اليوم تدركه غداً فاعمل كأنك تعيش أبداً، والآخرة اعمل لها كأنك تموت غداً، بمعنى: لاتؤخر العمل.

وهذا يروى حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه ليس بحديث.



وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ فالإنسان إذا كان صحيحاً تجده قادراً على الأعمال منشرح الصدر، يسهل عليه العمل لأنه صحيح، وإذا مرض عجز وتعب، أو تعذر عليه الفعل، أو إذا أمكنه الفعل تجد نفسه ضيّقة ليست منبسطة، فخذ من الصحة للمرض، لأنك ستمرض أو تموت.

وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ الحي موجود قادر على العمل،( وإذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له)، فخذ من الحياة للموت واستعد.



هذه كلمات نيّرات، ولو أننا سرنا على هذا المنهج في حياتنا لهانت علينا الدنيا ولم نبال بها واتخذناها متاعاً فقط.



قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -:

ينبغي للإنسان أن يجعل المال كأنه حمار يركبه، أو كأنه بيت الخلاء يقضي فيه حاجته فهذا هو الزّهد. وأكثر الناس اليوم يجعلون المال غاية فيركبهم المال، ويجعلونه مقصوداً فيفوتهم خير كثير.

من فوائد هذا الحديث:

.1التزهيد في الدنيا وأن لايتخذها الإنسان دار إقامة، لقوله صلى الله عليه وسلم : "كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيْلٍ".



.2 حسن تعليم النبي صلى الله عليه وسلم بضرب الأمثال المقنعة، لأنه لو قال: ازهد في الدنيا ولاتركن إليها وما أشبه ذلك لم يفد هذا مثل ما أفاد قوله: "كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَريْبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيْلٍ".



.3 فعل ما يكون سبباً لانتباه المخاطب وحضور قلبه، لقوله: "أَخَذَ بِمنْكَبَيَّ" ، ونظير ذلك: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما علَّمَ ابن مسعود رضي الله عنه التشهد أمسك كفه وجعله بين كفيه[275] حتى ينتبه.



.4 أنه ينبغي للعاقل مادام باقياً والصحة متوفرة أن يحرص على العمل قبل أن يموت فينقطع عمله.



.5 الموعظة التي ذكرها ابن عمر رضي الله عنهما: أن من أصبح لاينتظر المساء، وذكرنا لها وجهين في المعنى، وكذلك من أمسى لاينتظر الصباح.

والموعظة الثانية: أن يأخذ الإنسان من صحته لمرضه، لأن الإنسان إذا كان في صحة تسهل عليه الطاعات واجتناب المحرمات بخلاف ما إذاكان مريضاً، وكذلك أيضاً أن يأخذ الإنسان من حياته لموته.




والله أعلم.

[274] أخرجه البخاري – كتاب: الرقاق، باب: قول النبي صلى الله عليه وسلم :" كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل"، (6416)
[275] أخرجه البخاري – كتاب: الاستئذان، باب: الأخذ باليدين، (6265). ومسلم – كتاب: الصلاة، باب: التشهد في الصلاة، (402)،(59).







عندما نتأمل في حقيقة هذه الدنيا ، نعلم أنهالم تكن يوما دار إقامة ، أو موطن استقرار ، ولئن كان ظاهرها يوحي بنضارتها وجمالها ، إلا أن حقيقتها فانية ، ونعيمها زائل ، كالزهرة النضرة التي لا تلبث أن تذبل ويذهب بريقها .

تلك هي الدنيا التي غرّت الناس ، وألهتهم عن آخرتهم ، فاتخذوها وطنا لهم ، ومحلا لإقامتهم ، لا تصفو فيها سعادة ، ولا تدوم فيها راحة ، ولا يزال الناس في غمرة الدنيا يركضون ، وخلف حطامها يلهثون ، حتى إذا جاء أمر الله انكشف لهم حقيقة زيفها ، وتبين لهم أنهم كانوا يركضون وراء وهم لا حقيقة له ، وصدق الله العظيم إذ يقول : { وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور } ( آل عمران : 185 ) .

وما كان النبي صلى الله عليه وسلم ليترك أصحابه دون أن يبيّن لهم ما ينبغي أن يكون عليه حال المسلم في الدنيا ، ودون أن يحذّرهم من الركون إليها ؛ فهو الرحمة المهداة ، والناصح الأمين ، فكان يتخوّلهم بالموعظة ، ويضرب لهم الأمثال ، ولذلك جاء هذا الحديث العظيم بيانا وحجة ووصية خالدة .

لقد أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بمنكبيّ عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ؛ ليسترعي بذلك انتباهه ، ويجمع إليه فكره ، ويشعره بأهمية ما سيقوله له ، فانسابت تلك الكلمات إلى روحه مباشرة : ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ) .

وانظر كيف شبّه النبي صلى الله عليه وسلم مُقام المؤمنين في الدنيا بحال الغريب ؛ فإنك لا تجد في الغريب ركونا إلى الأرض التي حل فيها ، أو أنسا بأهلها ، ولكنه مستوحش من مقامه ، دائم القلق ، لم يشغل نفسه بدنيا الناس ، بل اكتفى منها بالشيء اليسير .

لقد بيّن الحديث غربة المؤمن في هذه الدنيا ، والتي تقتضي منه التمسّك بالدين ، ولزوم الاستقامة على منهج الله ، حتى وإن فسد الناس ، أو حادوا عن الطريق ؛ فصاحب الاستقامة له هدف يصبو إليه ، وسالك الطريق لا يوهنه عن مواصلة المسير تخاذل الناس ، أو إيثارهم للدعة والراحة ، وهذه هي حقيقة الغربة التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا فطوبى للغرباء ) رواه مسلم* .
وإذا كان المسلم سالكاً لطريق الاستقامة ، حرص على قلّة مخالطة من كان قليل الورع ، ضعيف الديانة ، فيسلم بذلك من مساويء الأخلاق الناشئة عن مجالسة بعض الناس كالحسد والغيبة ، وسوء الظن بالآخرين ، وغير ذلك مما جاء النهي عنه ، والتحذير منه .

ولا يُفهم مما سبق أن مخالطة الناس مذمومة بالجملة ، أو أن الأصل هو اعتزال الناس ومجانبتهم ؛ فإن هذا مخالف لأصول الشريعة التي دعت إلى مخالطة الناس وتوثيق العلاقات بينهم ، يقول الله تعالى : { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا } ( الحجرات : 13 ) ، وقد جاء في الحديث الصحيح : ( المسلم إذا كان مخالطا الناس ويصبر على أذاهم خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم ) رواه الترمذي ، ولنا في رسول الله أسوة حسنة حين كان يخالط الناس ولا يحتجب عنهم .

وإنما الضابط في هذه المسألة : أن يعتزل المرء مجالسة من يضرّه في دينه ، ويشغله عن آخرته ، بخلاف من كانت مجالسته ذكرا لله ، وتذكيرا بالآخرة ، وتوجيها إلى ما ينفع في الدنيا والآخرة .

ولنا عودة مع قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( كأنك غريب ، أو عابر سبيل ) ، ففي هذه العبارة ترقٍّ بحال المؤمن من حال الغريب ، إلى حال عابر السبيل .

فعابر السبيل : لا يأخذ من الزاد سوى ما يكفيه مؤونة الرحلة ، ويعينه على مواصلة السفر ، لا يقر له قرار ، ولا يشغله شيء عن مواصلة السفر ، حتى يصل إلى أرضه ووطنه .

يقول الإمام داود الطائي رحمه الله : " إنما الليل والنهار مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة ، حتى ينتهي ذلك بهم إلى آخر سفرهم ، فإن استطعت أن تقدم في كل مرحلة زادا لما بين يديها فافعل ؛ فإن انقطاع السفر عما قريب ، والأمر أعجل من ذلك ، فتزود لسفرك ، واقض ما أنت قاض من أمرك " .

وهكذا يكون المؤمن ، مقبلا على ربه بالطاعات ، صارفا جهده ووقته وفكره في رضا الله سبحانه وتعالى ، لا تشغله دنياه عن آخرته ، قد وطّن نفسه على الرحيل ، فاتخذ الدنيا مطيّة إلى الآخرة ، وأعد العدّة للقاء ربه ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كانت الآخرة همه ، جعل الله غناه في قلبه ، وجمع له شمله ، وأتته الدنيا وهي راغمة ) رواه الترمذي .

ذلك هو المعنى الذي أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يوصله إلى عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ، فكان لهذا التوجيه النبوي أعظم الأثر في نفسه ، ويظهر ذلك جليا في سيرته رضي الله عنه%2

 
رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ بومنصور على المشاركة المفيدة:
doctor-r (2009-08-08), UAE FOX (2009-08-08)
قديم 2009-08-08, 12:07 PM   #2
kaka
[عضو ذهبي]
أوسمتي مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى kaka مواضيعي
الصورة الرمزية kaka
شكراً: 12,892
تم شكره 22,086 مرة في 9,563 مشاركة
رقم العضويـــة: 608
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الــدولـــــــــــة:  Palestine
المشاركـــــات: 12,614
kaka موجود حالياً
إفتراضي

__________________
 
رد مع اقتباس
قديم 2009-08-08, 12:27 PM   #3
UAE FOX
[عضو فضي]
أوسمتي مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى UAE FOX مواضيعي
الصورة الرمزية UAE FOX
شكراً: 5,095
تم شكره 7,497 مرة في 3,304 مشاركة
رقم العضويـــة: 286
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقــامة: DUBAI
المشاركـــــات: 4,779
UAE FOX غير موجود حالياً
إفتراضي

جزاك الله خير

 
رد مع اقتباس
قديم 2009-08-08, 04:21 PM   #4
بومنصور

مشرف القسم الرياضي

أوسمتي مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى بومنصور مواضيعي
الصورة الرمزية بومنصور
شكراً: 2,599
تم شكره 1,691 مرة في 865 مشاركة
رقم العضويـــة: 457
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقــامة: مملكتي الخاصه
المشاركـــــات: 1,714
بومنصور غير موجود حالياً
إفتراضي

شاكر لكم مروركم اخواني....

 
رد مع اقتباس
قديم 2009-08-08, 09:30 PM   #5
الكنج7
[عضو ذهبي]
أوسمتي مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى الكنج7 مواضيعي
الصورة الرمزية الكنج7
شكراً: 1,597
تم شكره 9,788 مرة في 3,705 مشاركة
رقم العضويـــة: 235
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركـــــات: 7,418
الكنج7 غير موجود حالياً
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

جزاك الله الف خير اخوي

 
رد مع اقتباس
رد

العلامات المرجعية


يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
جنرال موتورز تعتزم اغلاق مصنع أوبل في أنتويرب UAE FOX الاسهم العالميه 0 2010-01-20 06:21 PM
4 شركات عالمية تقدم عروضا معدلة لبناء مصنع في مجمع "كيان" بالجبيل ديره الاسهم الخليجية والعربية 0 2010-01-10 01:37 AM
سويسرا: تحذير من مقاطعة تكلّف المليارات إن مُنع بناء المآذن Yousof برزة دراهم 4 2009-11-06 04:22 AM
برنامج رائع لصنع التواقيع وتعديل الصور الكنج7 قسم برامج الكمبيوتر والموبايل 4 2009-08-18 08:56 PM

Untitled Document
. 12:20 AM بتوقيت أبوظبي

أقسام المنتدى

دراهم الاقتصاديه @ الاسهم الاماراتيه @ الاسهم الخليجية والعربية @ الاسهم العالميه @ العملات @ التحليل الفني والاساسي @ دراهم العامة @ برزة دراهم @ سوق بيع و شراء جميع السلع @ دراهم الرياضية @ قسم برامج الكمبيوتر والموبايل @ مركز التواصل والدعم - الإقتراحات والشكاوي @ إدارة دراهم @ إدارة دراهم @ ارشيف التداولات والمواضيع اليوميه @ أكاديميــــــة دراهــــــــــم @ تصوير وتصميم @ سفر وسياحة @ اسلامنا ديننا ونهج حياتنا @ عذب القصيد @ الأرشــــيــــــــــــــف @ بيع و شراء السيارات و اليخوت و القوارب @ ارقام سيارات مميزة ( دبي - ابوظبي - الشارقة ...) @ ارقام هواتف مميزة للبيع @ مشاريع تجارية و رخص تجارية ( للبيع - مطلوب ) @ عقارات ( دبي ابوظبي الشارقة راس الخيمة الفجيرة العين ) @ قسم البيع و الشراء @



خدمة التصميم و الاستضافه و الدعم الفني مقدمه من شركة ايفاست
Translated into Arabic by: EVAST.

.Powered by vBulletin Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited
هذا المنتدى محمي بواسطة منتج حماية المنتديات.

 هام جدا : جميع مايطرح في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى، وإنما يعبر عن رأي كاتبه، لذلك تخلي إدارة المنتدى مسؤوليتها عما يطرح فيه من آراء وتوصيات